مدربون سطروا تاريخ كأس الخليج.. هيمنة برازيلية ونقطة عراقية مضيئة


بدأ العد التنازلي لاستضافة العاصمة القطرية الدوحة مباريات كأس الخليج العربي في نسختها الـ 24، التي تنطلق في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بالمباراة الافتتاحية بين قطر والعراق.
وكتب العديد من المدربين أسماءهم بحروف من ذهب في تاريخ البطولة، ويأتي أسطورة العراق عمو بابا في صدارة المتوجين باللقب، إذ حصده 3 مرات.
وعرفت النسخ السابقة لكأس الخليج وجود نخبة من المدربين العالميين حيث فاز من بينهم أسماء عريقة على غرار البرازيليين لويس فيليبي سكولاري و ماريو زاجالو.
ويستعرض  قائمة المدربين الذين فازوا بلقب كأس الخليج منذ انطلاقها، حتى النسخة الماضية (خليجي 23).
- حصد المنتخب الكويتي اللقب في النسخ الأربعة الأولى من البطولة التي انطلقت من البحرين، فكان اللقب الأول للأزرق تحت قيادة المدرب المصري طه الطوخي (1970)، ثم توج اليوغوسلافي ليوبيسا بروشتش بلقبي (1972 و1974)، قبل أن يضيف البرازيلي ماريو زاجالو الكأس الرابعة للكويت عام 1976.
- لاحقا افتتح المخضرم عمو بابا ألقابه، وقاد العراق للكأس الأولى عام 1979، ليكسر الهيمنة الكويتية، قبل أن يضيف المدرب نفسه لأسود الرافدين لقبي 1984، و1988، ليمثل النقطة المضيئة في القائمة، إذ يعد صاحب الرقم القياسي في التتويج بالبطولة.
- في عام 1982، سجل البرازيلي شيرول اسمه في قائمة المتوجين، عندما قاد منتخب الكويت، للقب الخامس في تاريخ الأزرق.
- وفي نسخة 1986، حقق المنتخب الكويتي اللقب مع مدرب وطني للمرة الأولى هو صالح زكريا، بينما أضاف البرازيلي لويس فيليبي سكولاري البطولة السابعة للأزرق عام 1990.
- توجت قطر بلقبها الأول في نسخة عام 1992، بقيادة المدرب البرازيلي لابولا، ثم جاء الدور على المنتخب السعودي ليضع بصمته في البطولة، إذ كان تتويجه الأول عام 1994 على يد الوطني محمد الخراشي.
- مع عودة الكويت لأجواء البطولات مرة أخرى، استعاد الأزرق لقبه المفضل مرتين متتاليين، على يد التشيكي المخضرم ميلان ماتشالا عامي 1996 و 1998.
- وفي نسخة 2002 قاد المدرب الوطني ناصر الجوهر السعودية للقب الثاني في تاريخها، بينما أضاف الهولندي جيرارد فاندرليم اللقب الثالث والأخير للأخضر في خليجي 2003.
ونجح البوسني جمال الدين موسوفيتش في كأس الخليج 2004، مضيفا اللقب الثاني لمنتخب قطر.
في بطولة عام 2007، سطر المدرب برونو ميتسو اسمه في قائمة المدربين الأبطال، كأول فرنسي يفوز بكأس الخليج، وكان ذلك مع منتخب الإمارات، وفي خليجي 19 جاء الدور على فرنسي آخر، هو كلود لوروا الذي قاد منتخب عُمان لأول ألقابه عام 2009.
- في نسخة 2010 (خليجي 20) منح المدرب الصربي جوران توفاريتش، اللقب الأخير (العاشر) لمنتخب الكويت، قبل أن يعيد الإماراتي مهدي علي الفنيين الوطنيين للواجهة من جديد، عندما قاد منتخب بلاده للتتويج بنسخة البطولة عام 2013.
- وفي النسختين الأخيرتين قاد المدرب الجزائري جمال بلماضي منتخب قطر للفوز بخليجي 22، عام 2014، بينما توج المنتخب العمُاني بلقب 2017 على يد المدرب الهولندي بيم فيربيك.



المصدر: كورة