U3F1ZWV6ZTM1MTE5OTg5NTY0OTIyX0ZyZWUyMjE1NjcyNjI3MzI3OQ==

أموال ريال مدريد تذهب أدراج الرياح في ميركاتو الصيف الجاري



_ رغم أن ريال مدريد أكثر نادي أنفق في ميركاتو الصيف الجاري، بواقع 300 مليون يورو، وأكثر، لكنه أكثر من نصف هذا المبلغ ذهب مع الريح.

ريال مدريد بقيادة زين الدين زيدان إرتكب أخطاء كارثية في سوق الإنتقالات الجاري، وذلك بالتعاقد مع الثلاثي لوكا يوفيتش ، وميندي ، وميلتاو.

ريال مدريد تعاقد مع ميندى بأكثر من 50 مليون، وكان يمتلك ريجليون فنيًا لا يقل عن الفرنسي، كما أن لاعب ليون مكانه سيكون على مقاعد البدلاء بديلًا ل مارسيلو .

كما أن الفريق تعاقد مع لوكا يوفيتش بـ 60 مليون ليشغل مكانًا على مقاعد البدلاء ، لآن لا مكان لمهاجم أساسي في ريال مدريد في وجود كريم بنزيما، كما أن رودريجيز خوش كان سيشغل هذا المكان بشكل ممتاز،إذا أُتحيت له الفرصة.

ريال مدريد أنفق النادي 50 مليون يورو أخرى لضم إيدير ميليتاو من صفوف نادي بورتو البرتغالي من أجل تعزيز دكة البدلاء لكون الثنائي راموس وفاران لا يمس لدى المدرب الفرنسي.

زيدان كان يجب أن يستغل الـ 160 مليون يورو التي أُنفقت من أجل ميليتاو وميندي ، ويوفيتش في التعاقد مع لاعبين يمكنهم تقديم الإضافة المطلوبة في التشكيلة الأساسية وليس من أجل صفقات متوسطة المستوى، يكون مكانها على دكة البدلاء.

160 مليون يورو تقريباً ذهبت مع الريح من دون أي دعم للتشكيلة الأساسية للنادي فميليتاو جاء ليجلس على دكة البدلاء لراموس وفاران ونفس الحال يوفيتش مع بنزيمة وكذلك الفرنسي ميندي مع مارسيلو لينفق المدرب الفرنسي قرابة نصف ميزانية النادي في الميركاتو على لاعبين لا مكان لهم في تشكيلته.



المصدر: كورة 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة